تجاوز المحتوى

مقارنة بين إصدارات القصّة الواحدة في وسائط متعددة

نعم الصورة ليس لها علاقة بالموضوع لكنها رائعة وتستحق أن تكون في الموقع

~ السلام عليكم ~


اليوم قرّرت أن أن أكتب لماذا أحب متابعة الإصدارات المختلفة من نفس القصّة
(أقصد نفس القصة على عدّة وسائط (Media) مثلا: أنمي/مانجا/فلم/لعبة … الخ)

في اليابان حين يكون أحدهم يجيد الكتابة وليس الرسم فغالباً يكتب قصّة (رواية) فإن كانت ذات شهرة جيّدة ستعرض الشركات رسّاماّ يملك عقدا معها لتحويلها إلى مانجا, و هناك من يكتبها لتكون مانجا من البداية..

إن لاقت المانجا شهرة جيّدة يتم تحويلها إلى أنمي… والأنمي الجيّد يتم صنع ألعاب فيديو- ألعاب ورق – أفلام سينما – تماثيل بل حتّى أطعمة عنه!!

لكن غالباً تكون كلّها (الأنمي والمانجا والرواية) تحمل القصّة نفسها, إذا لو شاهدت أحد هذه الأعمال, مالفائدة من مشاهدة الأعمال الأخرى؟

إجابتي :

لأنّ في كلّ منها مزايا وعيوب وحين تطّلع عليها كلّها تدمج كل المزايا (في ذهنك) لتسمتع بها أكثر !!

إذا ما المزايا والعيوب في نظري؟
هاهي :

***************
المانجا :

+) الرسم الجميل وترتيب الإطارات المشوّق (في الغالب).
+) إمضاء الوقت الّذي تريده في مشهد ما (تتأمله لخمس دقائق / تتجاوزه في ثانية واحدة).
+) التركيز على المضمون أكثر من الألوان (أبيض وأسود + الصفحات الملونة القليلة تكون أروع)
-) الوضع صامت (تحتاج لتخيّل الصوت بنفسك)
-) الوضع الساكن (بالرغم أنّ أغلب المانجا رسمهم يبعث على الحركة لكنّها لا تزال ساكنة)
-) ليس أي مانجا رسمها بجودة أو أفضل من الأنمي الخاص بها.
-) الأنمي والرواية غالبا يحتوون أحداث ووصف أكثر بكثير من المانجا.

***************
الرواية :

+) في الروايات (وأعني الجيّدة منها) تظهر الكثير من التفاصيل الدقيقة.
+) التفاصيل التي يمكن رسمها يحوّلها رسام المانجا إلى رسوم لكنّك لن تلاحظها.
+) هناك تفاصيل لن يستطيع (الأنمي/المانجا) شرحها مثل وصف مشاعر الشخصيات.
-) بطئ سير الأحداث ~ القراءة تحتاج لصبر شديييد (3×الوقت المستغرق في المانجا)
-) حين يكون الجزء الّذي تقرأه الآن مملّا فهو ممل جدّا وتجاوزه قد يفسد بعض المتعة لاحقا.
-) الأنمي/المانجا يمكنهم جعل تلك الأجزاء المملة ممتعة, بأسلوب الرسم والتلاعب بالإطارات.

***************
الأنمي والأفلام:

+) الوضع المتحرّك!! (الكثير من الأحداث تشاهد الأنمي فقط لكي تراها لأنّ حركتها كبيرة)
+) الوضع المتكلّم (هناك أصوات!! ماذا تريد أكثر من ذلك !!؟)
+) الوضع الجاهز, لايترك الكثير للخيال (ويساعد على تخيّل المانجا لاحقا)
-) الأنمي (خصوصا الأنميات الّتي أصلها رواية) لايظهر مشاعر الشخصيات بشكل جيّد.
-) الوضع المستقر!! الأنمي لا ينتظرك لتتأمل مشهد ولا يتجاوز المشهد لتصل للمشهد الّذي تريد بسرعة (ليس بعد الآن- شكرا لمن إخترع برامج عرض الفيديو)

***************

كلّ نوع من الوسائط له مميزاته والمقارنة بينها إحدى هواياتي~~

كنت أتمنّى أن أكتب عن الألعاب(؟) وألعاب الفيديو لكن هذا فقط جعلتني أتعب وأظنّه يكفي *قد أحدّث المدوّنة في يوم آخر*…

على أيّ حال شكرا على القراءة.

وأترككم في أمان الله
Published inأنمي ومانجامقالات
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
ahmad al-hemmaly
6 سنوات

أخطط للكتابة عن الألعاب وحاولت مرّة لكنّي وجدت الموضوع واسع جدا ومن الصعب إيجاد أشياء مشتركة في أكثر من 50% من أنواع لألعاب.. تحتاج لدراسة أكبر

Saif Ahmdi
Saif Ahmdi
6 سنوات

كلام جميل!! .. أنا كذلك من النوعية التي تتابع كل شيء يخص عملها المفضل!! .. (حتى إعلانات الأطعمة :P) .. أتمنى لو تكتب كذلك عن الألعاب لأنها لا تقل أهمية عن ما سبقها ^^ ..